مسلسل قطاع الطرق ملخص واحداث الحلقة 167

مع نهاية الحلقة 166 من مسلسل قطاع الطرق تطلق بهار سينجانلي النار على الريس خضر انتقاماً لوالدها جلال الذي قتله الب اصلان اثناء الاجتماع الذي دار بين أعضاء الطاولة , يتعرض الريس خضر للاصابة في صدره ويسقط على الارض , تظن بهار ان الريس خضر مات لتغادر المكان فوراً.

الب اصلان ينقذ الريس خضر

الب اصلان ينقذ الريس خضر


يعثر الب اصلان على عمه خضر الذي ينتظر الموت بعد ان قام بتعقبه , ليخبر الاسعاف اثناء مجيئ الاسعاف الى مكان الحادثة يدور حديثاً بين الب اصلان وعمه خضر ليخبره عمه انه يحبه ويميزه عن الجميع ليقول له “الدينا في جهة و أنت في جهة يا الب اصلان” , ليتم نقل الريس خضر الى المشفى وادخاله الى غرفة العمليات.

العائلة تتلقى الخبر السيء

بعد اسعافه لعمه يقوم الب اصلان بالاتصال بعمه الياس وخالته جيلان لخبرهم بما حصل لعمه خضر , يذهب الياس والاخرون الى المشفى لمراقبتها ومنع اي عملية تهدف لاغتيال الريس خضر , اما جيلان تخبر مينة ان تقفل هواتف الام خيرية واومور كي لا يعلموا بالامر.

جيلان تلاحق بهار سينجانلي

بعد تلقيها خبراً بأن زوجها اصيب اصابة بليغة تسعى جيلان لمعرفة من وراء هذه العملية , لتقوم جيلان بالاتصال بمساعدتها ايبرو وتوكل اليها مهمة البحث عن منفذ هذه العملية , تبدأ ايبرو بالتحري عن الأمر وبعد مشاهدتها لكاميرات المراقبة يتبين لها ان هناك امراة تواجدت في المنطقة التي جرت بها الحادثة لكنها لم تعرف هويتها بعد.

حشمت أغا يخون زوجته امينة

امينة وتيبي اللذان لم يصلهما خبر اصابة خضر بعد يحاولان الوصول الى حشمت لكته لا يجيب على اتصالاتهم , تطلب امينة من اخيها تيبي ان يتصل بزوجها حشمت ليقوم تيبي بالاتصال بحشمت لكن الاخير لا يجيب , الامر الذي اقلق امينة اكثر خشية ان يصيب زوجها مكروه , ليخبر تيبي اخته امينة ان زوجها لا يجيب على اتصالاتها اما لانه مات! , ام انه يخونها! , الامر الذي يثير سخرية امينة وتقول لاخيها ان حشمت لا يفعل هذا الامر فهي تعرفه جيداً.

بعد عودة حشمت الى البيت تسأله امينة اين كنت ولماذا لا تجيب على هاتفك ليخبرها انه طرأ له عمل وذهب الى انقرة ليقوم بواجب العزاء بسبب وفاة احد اصدقائه القدماء.

يخرج حشمت مسرعاً من البيت بعد وصوله خبر اصابة خضر , ليقول لامينة انه طرأ له عمل عاجل ليأخذ تيبي ويذهب الى المشفى.

بهزات يهدد الب اصلان

بعد اجتماعهم لمعرفة من قام باطلاق النار على الريس خضر يبدأ كل من الياس وبهزات والبقية بتحليل الموضوع ليحاولوا الوصول الى الشخص المنفذ للعميلة , يصل الب اصلان الى يافوز هو من حاول قتل الريس خضر ليأخذ انتقام ابيه , الامر الذي اغضب بهزات وقام بتهديد الب اصلان بقوله “انت من قتلت جلال اغا واشعلت الخصومة بين عمك واخي , اهدأ قليلاً كي لا يصل الامر الى نهاية لا يحمد عقباها”.

جيلان تصل الى منفذة العملية “بهار سينجانلي”

بعد تحريها عن المسألة تقوم ابيرو باخبار جيلان ان بهار سينجانلي هي من حاولت قتل الريس خضر , لتخبر جيلان الامن بما حدث وعندما عرضوا صور المشتبه بها على الريس خضر انكر الامر وقال من اطلق عليه النار كان رجل وليس امراة.

الياس يطلب من يافوز تصفية اخته بهار

علم خضر علي ان بهار سينجانلي هي من حاولت قتل والده الريس خضر اثناء حديث جيلان مع ابيرو ليذهب ويخبر عمه الياس بما سمعه , يقوم الياس باستدعاء يافوز سينجانلي ويمهله اربعة وعشرين ساعة كي يتخلص من شقيقته بهار سينجانلي والا فآن اعضاء الطاولة سيعتبروا ان يافوز سعة وراء انتقامه ويقومون بتصفيته وفق لقانون الطاولة.

يامان كوركماز يحاول قتل الريس خضر

بعد علمه باصابة الريس خضر يحضر يامان كوركماز لعملية اغتيال الريس خضر في المشفى , ليوكل المهمة الى احد رجاله ويقوم باطلاق النار على احدهم ليدخلوا رجاله الى المشفى بحجة انهم اقرباء صديقهم المصاب.

يقوم رجال يامان بالتنكر بزي حراس امن ويطلبوا من حراس غرفة الريس بأن يغادروا كون المشفى هي من اوكلت اليهم مهمة الحراسة , ليغادرو الحراس ويدخل رجال يامان الى غرفة الريس خضر لاغتياله.

عند دخولهم الى الغرفة يتفاجئ رجال يامان بكمين نصبه لهم الياس وبهزات ويقومون بقتلهم جميعاً.

يامان كوركماز يقدم عرض لشاهين اغا

بعد فشل عملية الاغتيال التي خطط لها يامان كوركماز يقوم بزيارة شاهين اغا ليقول له ان على اعضاء الطاولة ترك اعمالهم لاسيرها انا وسأقوم باعطائهم حصة من الاموال ومن يرفض عرضي سأقوم بتصفيته, يقوم شاهين اغا بايصال عرض يامان الى الاعضاء , بدورهم سخر اعضاء الطاولة من اقتراح يامان واعتبروه اقتراحاً ساذجاً كونه يحاول شرائهم بماله الذي يسرقه من الابرياء , ليفاجئ الريس الياس اعضاء الطاولة بقبوله لمقترح يامان ويقرر الاجتماع معه للتكلم حول الامر.

امينة ترى خيانة حشمت لها في عينها

بعد ملاحقتها لزوجها حشمت برفقة خديجة , تصل امينة الى الفندق الذي دخله الاغا حشمت وبقي لساعتين , لتتفاجئ امينة عند خروج زوجها حشمت وبرفقته فتاة شابة لتقوم بإيقافه وتصفعه وتقول له “اليس عيباً ان تخونني مع فتاة من عمر ابنتك ؟” .

بهار سينجانلي تزور الريس خضر

تقوم بهار سينجانلي بزيارة الريس خضر في منزله لتخبره انها ستحاول قتله مرة اخرى , ليأتي الرد من الريس ويقول لها انه جاهز للامر , اثناء تبادلهما اطراف الحديث تقول بهار للريس هل كبريائك من منعك من تقديم بلاغ للشرطة ؟ ليرد الريس ان اصابته من امراة مثلها يداعب كبريائه !.

الريس خضر يظهر احترامه لبهار سينجانلي

بعد زيارتها له في منزله , يظهر الريس خضر احترامه لبهار سينجانلي ويقول لها “انني احترم امراة صاحبة الم مثلك اعتبرتني مسؤولاً عن مقتل والدها وفعلت ما يحلو لها “.

لترد بهار بأنها لا تحترمه لانه فرط بأباها الذي لا يخون اصدقائه على حسب قولها .

يرد الريس خضر على كلام بهار ويخبرها ان في منزله فتاة عمرها 4 شهور فقط “يقصد زينو ابنة الب اصلان” اصبحت يتيمة الام بسبب والدها , ويقول لبهار ان بقيتي مصممة على قتلي فأصحبت تعرفين عنوايي تعال متى ما شئت.

الريس الياس يشهر سلاحه على يامان كوركماز

بعد اجتماعه مع الريس الياس يقوم يامان كوركماز باستفزاز الريس الياس ويقوم له لست رجلاً ان لم تطلق علي النار! , لتنتهي الحلقة 167 مع مشهد اشهار الياس لسلاحه في وجه يامان كوركماز

شاهد أيضاً

مسلسل رامو تفاصيل واحداث الحلقة 16

انتهت الحلقة 15 من المسلسل عند طلب جيهانغير من رامو اطلاق النار على دوغو لمحاولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *