مسلسل علي رضا ملخص واحداث الحلقة 5

مع نهاية الحلقة الرابعة من مسلسل علي رضا شاهدنا يشار يلجئ الى حشمت آغا لينجو من يد براق ارصويلو الذي يريد التخلص منه , ليلتقي حشمت آغا مع علي رضا الذي يسعى خلف يشار ليثبت ان براق ارصويلو هو من أعطاه امر مداهمة مكان علي رضا وقتله هو وحشمت آغا.

حشمت آغا يشك بعمل علي رضا مع الدولة

حشمت آغا يشك بعمل علي رضا مع الدولة

يتسائل حشمت آغا حول كيفية ايجاد علي رضا ليشار بهذه السرعة ليراوده الشك ان علي رضا يعمل لصالح الدولة , الأمر الذي دفعه لسؤال علي رضا مباشرة “لصالح من تعمل” ليخبره علي رضا انه لا يعمل لصالح أحد وانه وجد مكان يشار كما وجد مكان براق ارصويلو في المرة السابقة وهمه هو الانتقام من عائلة ارصويلو التي ضحت بشقيقته نيهان.

معلومات وتفاصيل كثيرة عن براق ارصويلو

علي رضا وحشمت آغا يخططان للقضاء على الائتلاف التجاري

بعد سؤاله من قبل حشمت آغا ان كان يعمل لصالح الدولة ام لا , يصعد علي رضا لهجته ويحاول المراوغة قليلاً ليطرح سؤالاً على حشمت آغا ويسأله “ما هو عملك مع الرجال الذين حاولوا قتلنا ؟” , ليجيبه حشمت آغا “يجب ان تمضي 40 سنة في هذا العالم كي تستوعب ذلك الامر”, ليرد علي رضا ببجاحة انه لا يملك كل ذلك الوقت للقضاء على عديمي الشرف كما وصفهم وسيقوم بانهاء امرهم مع اول فرصة تسنح له بفعل ذلك.

قد يعجبك أيضاً : قصة مسلسل علي رضا ariza

الأمر الذي أغضب الآغا حشمت ليرد على علي رضا بقوله “ان بقيت بهذه العقلية فلن تصمد في هذا العالم لأربعين يوم! , ان اردت اكمال دربك عليك ان تلعب اللعبة حسب قواعدها”.

لم يرضخ علي رضا لكلام الآغا حشمت وقال له “ان كان القانون الذي تتكلم عنه هو ان تصبح صديقي وتدير عملاً من ورائي , فالأفضل ان اموت بشرفي”.

يعترف الآغا حشمت لعلي رضا ان يشار اعطائه ورقة رابحة وفرصة لكي يضمن حياة ابنته الوحيدة خالدة.

الآغا حشمت يضع شروطاً لادخال علي رضا للائتلاف التجاري

بعد اقناع علي رضا لحشمت آغا انه يسعى وراء انتقامه ولا يعمل لصالح أحد وهدفه الوحيد هو القضاء على عائلة ارصويلو , يقرر الآغا حشمت ان يساعد علي رضا ويقول له “سأدخلك الى الائتلاف التجاري واساهم في وصولك للقمة ” لكن لدي شرطان قبل ان اقوم بذلك.

الشرط الاول للآغا حشمت هو ضمان علي رضا لحياة ومستقبل ابنته الوحيدة خالدة , كما يشترط عليه ايضاً نسيان عداوته مع براق ارصويلو ويطلب منه مصافتحه لكي يتمكن من الجلوس على الكرسي.

لقاء علي رضا مع العم مظفر

بعد ثنائه على اداء علي رضا امام الآغا حشمت حذر العم مظفر علي رضا من مقامرته بحياته على اثر حديثه مع الأغا حشمت وقال له “كدت ان تجعل حشمت يطلق على رأسك”.

العم مظفر الذي استمع للحديث الذي دار بين حشمت وعلي رضا يحاول اقناع علي رضا بالخطة التي عرضت عليه من قبل الآغا حشمت ويخبره ان عليه التراجع حالياً عن ثأره من عائلة ارصويلو كي يتمكن من الانضمام الى الائتلاف التجاري.

يرفض علي رضا اقتراح العم مظفر ويخبره ان براق ارصويلو قتل شقيقته نيهان ولا يمكنه مصافحته , الأمر الذي قوبل بالرفض من العم مظفر ويقول له “علي رضا لا يمكنه مصافحة براق لكن ariza يمكنه فعل ذلك”.

وبالفعل ينجح العم مظفر باقناع علي رضا بخطة الآغا حشمت ويقول له انك في عشرة أيام فقط نجحت بعمل يحتاج ضابط مخابرات محترف الى عشر سنوات للننجاح به.

اللقاء المنتظر “محاسبة الآغا حشمت لفؤاد ارصويلو”

بعد سحب الاعترافات من يشار يذهب الآغا حشمت ومعه كارت ميموري يحتوي على تسجيل مصور لاعتراف يشار بأن براق ارصويلو هو من طلب منه مداهمة مكان علي رضا وقتله مع حشمت آغا.

بعد مشاهدته لاعترافات يشار يطلب الآغا حشمت من فؤاد ارصويلو رأس ابنه براق الأمر الذي يغضب فؤاد ويطلب من حشمت التفاوض حول ما جرى من احداث اخيرة , ليقوم حشمت آغا بحركة ذكية ليجعل فؤاد يقدم تنازلات بشأن ابنه براق بعد تهديده باخبار اعضاء الائتلاف التجاري بما حدث وان كل اصابع الاتهام توجهت نحو براق.

ينجح الآغا حشمت بانتزاع تنازلات كبيرة من فؤاد ارصويلو منها منع فؤاد لابنه براق من الاقتراب من خالدة والتنازل الاخر هو عدم ايذاء عائلة ارصويلو لسائق التكسي علي رضا وعائلته ليخبره بأن علي رضا اصبح ذراعي الأيمن ولايمكن لأحد ان يقترب منه.

فؤاد يكشف كذب واللاعيب ابنه براق

بعد الاهانة الكبيرة التي تعرض لها فؤاد والتنازلات التي قدمها لحشمت لكي يحمي ابنه براق , قرر فؤاد تلقين ابنه براق درساً قاسياً اذ يقوم باستدعائه لأحد الأماكن ويحتجزه هو وذراعه الأيمن فكرت ليقوم بكسر اصابع فكرت ويحذر ابنه من ان يكذب عليه مرة أخرى.


عودة حشمت آغا الى الائتلاف التجاري

يعود حشمت الى الائتلاف التجاري تنفيذاً للاتفاق الذي ابرمه مع علي رضا ليترأس اجتماعاً للاعضاء في الوقت الذي يعاني فيه الائتلاف برئاسة فؤاد من ازمة كبيرة بعد فشلهم في شحن أسلحة سلمان الذي حاول العثور على مورد أخر لاسلحته.

رحب اعضاء الائتلاف بعودة حشمت زعيمهم السابق الذي اضطر على تركهم قبل ثمانية سنوات بعد مقتل زوجته واولاده الاثنين , ليوكلون اليه مهمة اقناع سلمان بالعمل معهم مجدداً كونه احد اكبر زبائنهم ولا يريدون خسارته.

بعد ايكال المهمة اليه يجتمع حشمت مع سلمان ويحاول اقناعه بالعمل معهم مجدداً مذكراً اياه بصداقتهم التي دامت طويلا ويقول له حان الوقت لاثبات صداقتك لي , لكن سلمان الذي عثر على مصدر اخر للاسلحة التي يريد توريدها حاول الهاء الأغا حشمت وقال له ان الامر يستغرق بعض الوقت كي اقنع شركائي.

علي رضا الذراع الأيمن لحشمت آغا

رحب حشمت بعلي رضا في منزله وقام بجمع رجاله ليخبرهم “ان علي رضا اصبح ذراعي الأيمن وان اوامره هي اوامري والصداقة التي اظهرتموها لي ستظهرونها له”.

لعبة جديدة لفؤاد للايقاع بحشمت

بعد عودته الى الائتلاف التجاري وتهديده لعرشه يقرر فؤاد ارصويلو الالتفاف على حشمت عبر اتفاق سيحاول ابرامه مع مدحت احد اعضاء الائتلاف الذي دائماً ما يطمح ان يترأس هذه المنظومة.

يذهب فؤاد لزيارة مدحت في منزله ويعرض عليه توحيد العائلتين عبر زواج براق وداريا ابنة مدحت ليخبره “انك طالما حلمت ان تتربع على عرش المنظمة وهذه فرصتك الان , ابني براق شاباً جداً وسيترأس الائتلاف قريباً وهو بحاجة الى مستشار ذكي مثلك يقدم له النصائح” , بهذه العبارات استطاع فؤاد اقناع مدحت في العمل لصالحه ويساعده في اغلاق صحفة الآغا حشمت الى الأبد.

خالدة تتهم علي رضا باقناع والدها للعودة الى الائتلاف التجاري

بعد ترحيب حشمت اغا بعلي رضا واعلانه في منزله انه اصبح احد رجاله المقربين , الأمر الذي قابلته خالدة بالرفض واتهمت علي رضا بأنه سبب عودة والدها الى الائتلاف لتعاتبه على فعلته وتقول له “أنت هدفك ليس الانتقام أو ما شابه انت هدفك منذ البداية كان الدخول الى عالم المافيا لتصبح أحداً منهم”.

عملية علي رضا الأولى بعد انضمامه لحشمت آغا

اوكل حشمت اغا مهمة صعبة لعلي رضا لايجاد الشخص الذي سيمول سلمان بالأسلحة ويأمره بتصفيته.

يبدأ علي رضا مهمته مع اصدقائه الذين عاهدوه بالبقاء معاً في السراء والضراء لمراقبة سلمان ومعرفة من هو مموله الجديد.

خالدة تسعى لمعرفة قاتل عائلتها

خالدة التي تحاول العثور على قاتل عائلتها تجتمع بأحد معارفها القدماء وتتطلب منه عنوان “سعدي اكصوي” الشخص الوحيد المتبقى من عائلة أكصوي الذي انتقم منهم حشمت أغا لمقتل زوجته واولاده.

يرفض سعدي لقاء خالدة ويذهب للقاء سلمان للاتفاق على موعد تسليم الشحنة.

علي رضا يوعد خالدة بحمايتها وحماية والدها

بعد ان اتهمته بأنه السبب بعودة والدها الى عالم المافيا يقوم علي رضا باللحاق بخالدة ليقطع طريقها لتوضيح المسألة ويخبرها انه ما زال يسعى خلف انتقامه ويوعدها بأنه سيحميها ويحمي والدها طالما هو على قيد الحياة.

عملية القبض على سعدي اكصوي

بعد اجتماعه مع اصدقائه ووضعهم خطة لمراقبة سلمان , ينجح علي رضا بمداهمة مكان سلمان و القاء القبض على سعدي اكصوي وعندما أراد تصفيته تنفيذاً لأوامر الآغا حشمت يأتي اتصال مفاجئ لهاتف سعدي ليتبين ان المتصل هو العم مظفر , الامر الذي يصدم علي رضا ويجيب على الهاتف ليقول للعم مظفر “كم أسد لديك أيها العم مظفر”.

براق يصدم خالدة بتسجيل مصور لعلي رضا

بعد معرفة علي رضا لقصة سعدي والعم مظفر يضع خطة ويقوم بتسجيل فيديو يزعم فيه انه قام بتصفية سعدي ويرسل الفيديو الى الآغا حشمت , بدوره الآغا حشمت تنفيداً لخطته مع علي رضا يري الفيديو لأعضاء المجلس ويخبرهم ان علي رضا نجح بما لم ينجح به براق ارصويلو تمهيداً لضم علي رضا ليصبح أحد أعضاء الائتلاف.

يحصل براق على الفيديو المصور لعلي رضا وهو يقوم بتصفية سعدي ليذهب مسرعاً الى خالدة التي كانت بانتظار سعدي في مكانه , ويخبرها بأن سعدي لن يأتي لمقتله على يد علي رضا ويريها الفيديو.

خالدة تفضح علي رضا امام عائلته

مع نهاية الحلقة ومجيئ خالدة الى طعام العشاء لدى عائلة التاي تلبية لدعوة الأم رقية تقوم بفضح علي رضا امام عائلته وتخبرهم بأنه قام بتصفية سعدي اكصوي واصبح الأن عضو في المؤسسة المافيوية.

شاهد أيضاً

مسلسل رامو تفاصيل واحداث الحلقة 16

انتهت الحلقة 15 من المسلسل عند طلب جيهانغير من رامو اطلاق النار على دوغو لمحاولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *